By Amin Sarhan - Feb 22, 2015

7 Kids Confined 14 Years in a NY Apartment
سبعة أولاد حجزوا 14 عاماً في شقة في نيويورك


Their only connection with the world beyond their windows are movies.
كانت صلتهم الوحيدة بالعالم الخارجي بالإضافة إلى النوافذ هي الأفلام.


Once upon a time, a Peruvian introvert named Oscar Angulo met an American hippie girl named Susanne on the hills of Machu Picchu. The two fell in love and traveled the world, having their first few children as they bounced across America before eventually settling in the Lower East Side of Manhattan NY in 1996.

As their brood continued to grow, the parents — spooked by the violence in the neighborhoods — decided to adopt the Hare Krishna doctrine that they were exposed to in West Virginia and disassociate their family from the rest of world, confined at home and home-schooled by their mother. The kids are 6 boys and one girl. All spent their entire childhoods indoor. They would only get out a maximum of nine times per year escorted by their parents. One day the boys unnoticeably escaped the house.
ذات مرة، التقى شاب بيروفي منطو يدعى أوسكار انجولو بفتاة هبية أمريكية اسمها سوزان عند تلال ماتشو بيتشو. وقع الاثنان في الحب وسافرا حول العالم، وأنجبا أوائل أطفالهما عندما كانا يجوبان أرجاء أمريكا قبل أن يستقرا في نهاية المطاف في اسفل الجانب الشرقي من مانهاتن بنيويورك في عام 1996.

وبينما كان الأولاد يكبرون، قرر الأبوان – اللذين فزعا من أعمال العنف في الأحياء المجاورة – قررا اعتماد مذهب هاري كريشنا الذي تعرفا عليه في غرب فرجينيا، فعزلا عائلتهما عن العالم الخارجي وأبقيا أولادهما محجوزين في البيت تدرسهم والدتهم. والأولاد هم 6 صبيان وبنت واحدة. كلهم قضوا طفولتهم محجوزين في شقة ضيقة ولم يكونوا يغادرونها إلا تسع مرات في السنة كحد أقصى بصحبة والديهم. وفي أحد الأيام تمكن الصبية الستة من الخروج سراً من البيت.

One day the boys unnoticeably escaped the house.
وفي أحد الأيام تمكن الصبية الستة من الخروج سراً من البيت.
The six brothers at a NY street   الأخوة الستة في أحد شوارع نيويورك


The story goes that, Crystal Moselle's, a film director, was walking down the street one New York morning in 2010 when she passed by six identical boys with remarkably long hair and dressed in suits inspired by Reservoir Dogs movie. Her curiosity too piqued to ignore, Moselle pulled a swift 180 and doubled back to introduce herself. At first, the conversation was strained, but when Moselle revealed to the Angulo brothers that she's a filmmaker, it was as if she had uttered the magic word that opened a hidden world to which no others entered before. Moselle became their first friend and even managed to get cameras into their home.

Moselle produced a documentary film about the Angulos' unusual upbringing. The film which was named 'The Wolfpack' won the U.S. Documentary Grand Jury Prize at the Sundance Film Festival 2015.
وتستمر القصة على الشكل التالي، كانت المخرجة السينمائية كريستال موسيل تسير في أحد شوارع نيويورك صباح أحد الأيام في عام 2010 عندما مرت بستة أولاد متشابهين ذوي شعر طويل بشكل ملحوظ، ويرتدون ملابس مستوحاة من فيلم خزان الكلاب. فانتابها فضول مزعج لم تستطع تجاهله، وبحركة سريعة اندارت 180 درجة وبسرعة قدمت نفسها للأولاد. في البداية، كانت المحادثة متوترة، ولكن عندما كشفت موسيل للإخوة انها تعمل مخرجة، كان وكأنها تلفظت بكلمة سحرية فتحت لها فجأة عالماً خفياً لم يفتح لأحد قبلها. أصبحت موسيل صديقتهم الأولى وحتى أنها تمكنت من إدخال الكاميرات إلى بيتهم فيما بعد.

أنتجت موسيل فيلما وثائقيا عن عائلة أنجلو وتنشئتهم غير العادية. وقد فاز الفيلم الذي سمي 'عصبة الذئاب' بجائزة لجنة التحكيم الكبرى لوثائقي الولايات المتحدة في مهرجان صندانس السينمائي عام 2015.

The brothers with the Moselle the film director   الأخوة مع المخرجة السينمائية موسيل


The brothers and their mother Susanne   الأخوة مع أمهم سوزان





(Source 1 المصدر) (Source 2 المصدر)


You may like to read these    قد ترغب بقراءة ما يلي
Is Pandora of Avatar Movie in China?
Werewolves That Don't Bite
Inflatable Spectators and Crowds
Fly Over Water with a Hoverboard

0 comments:

Post a Comment