By Amin Sarhan - Dec 6, 2012

Join the Donkeys Party
إنتسبوا إلى حزب الحمير


Membership is open and kick is a prerequisite for membership.
باب العضوية مفتوح والرفسة هي أحد الشروط الأساسية لطالبي العضوية.


This is an invitation from donkey's father Omer Klol, Secretary General of Kurdistan Donkey Society, which was formed in 1993 and became a political party in 2005 after 12 years of brays and kicking, according to the Secretary-General. Kurdistan Donkey Society have attracted a few thousand fans and supporters, including members from Egypt.

The Society's slogan is "Due to human cruelty, we decided to live like donkeys." The party has its own ranking and administrative structure. The Party's political office is called "Khan", a place where donkeys sleep according to the Kurdish language; while branch offices called "stables."

Party member titles are donkey names based on the rank; donkey, ass and colt. The Secretary General of the Party is called the donkeys' father. The party is demanding Kurdistan Regional Government for financial support to open a radio station named "Bray".
هذه دعوة من أبو الحمير عمر كلول الأمين العام لجمعية حمير كردستان والتي تأسست عام 1993 ثم تحولت إلى حزب سياسي عام 2005 بعد 12 سنة من النهيق والرفس، وفق وصف الأمين العام. وقد اجتذبت الجمعية بضعة آلاف من الأنصار والمؤيدين بما فيهم أعضاء من مصر.

وشعار الجمعية هو "بسبب قسوة الإنسان قررنا أن نعيش كالحمير". وللحزب أو الجميعة تشكيل إداري وهيكلي، فالمكتب السياسي للحزب يسمى "الخان" وهو مكان نوم الحمير وفق اللغة الكردية، بينما تسمى المكاتب الفرعية "الاسطبل".

كما تتوزع درجات ومراتب أعضاء الحزب وفق درجات معينة منها "حمار وأتان وجحش" والأمين العام للحزب يسمى أبو الحمير. ويطالب الحزب حكومة إقليم كردستان بدعمه ماليا لفتح إذاعة تحمل اسم "النهيق".



Donkey is used as a metaphor for stupidity, and calling someone a donkey in Middle Eastern society is highly offensive. Omer Klol defends that donkey is the only animal that works hard, grieves and keeps silent deprived of any rights exactly as human beings.

The Donkeys Party have unveiled a bronze statue of the head and shoulders of a donkey dressed in a suit, collared shirt and tie at Nali Street in Sulaimaniyah. The ceremony was attended by a number of Kurdish artists and intellectuals.

It is noteworthy that in the middle of the last century "Donkeys Club" was founded in Europe and headed by "Francois Bell". Club members were high social prestigious figures influential in political and economic life. Due to the club's social objectives it echoed by opening offices in some Arab countries, including Egypt, Lebanon and Syria.
ومعلوم أن وصف شخص في دول الشرق الأوسط بالحمار تعتبر مهانة ووصفاً بالغباء. ويدافع كلول بأن الحمار هو الحيوان الوحيد الذي يعمل ويتعب ويشقى ويتحمل ويبقى صامتاً ولكنه محروم من جميع الحقوق مثل البشر.

وقد قام أبو الحمير حديثاً بتدشين نصب برونزي لرأس حمار يلبس بدلة وبربطة عنق في شارع نالي في السليمانية وقد حضر حفل الإفتتاح عدد من الفنانين ومشاهير كردستان.

ويذكر أنه في منتصف القرن الماضي تأسس في أوروبا "نادي الحمير" الذي رأسه "فرانسوا بيل"، وكان أعضاء النادي ذوو مكانة اجتماعية مرموقة ولبعضهم وزن في الحياة السياسية والاقتصادية، ونظرا لمكانة هذا النادي وأهدافه الاجتماعية الترفيهية فقد افتتح له فروعا في دول عربية منها في مصر ولبنان وسورية.




Father of Donkeys   أبو الحمير


Watch this video   شاهد هذا المقطع

Omar Klol   عمر كلؤل



Watch donkeys brotherhood dance   شاهد رقصة أخوّة الحمير


Special care & love   عناية خاصة وحب






Watch this video   شاهد هذا المقطع

Kurdistan Donkeys   حمير كردستان
You may like to read these    قد ترغب بقراءة ما يلي
Donkeys' Milk for Slimming & Beauty
Italian Donkey Meat Festivals
Donkey Skin for Fertility & Lustrous Skin
Phalluses on Stick at a Beijing Night Market

1 comments:

Anonymous said...

i think he is Iraqi guy... el hameer iktarrr.
they have the right to make party.
amirah

Post a Comment