By Amin Sarhan - Aug 18, 2016

Crying Babies Festival in Sumo Wrestlers Arms
مهرجان بكاء الأطفال في أحضان مصارعي السومو


Sumo wrestlers getting babies to cry at Nakizumo festival at Tokyo's Sensoji temple.
إثنين من مصارعي السومو يحاولان أن يبكيا رضيعين في مهرجان ناكيزومو في معبد سينسوجي في طوكيو.


The Nakizumo Festival has been part of Japan's cultural traditions for over 400 years. The event occurs throughout Japan, with rules differing in each prefecture. Tokyo's version, is held annually at the Sensoji Temple in Asakusa.
لأكثر من 400 سنة بقي مهرجان ناكيزومو الياباني جزءا من التقاليد الثقافية. ويقام هذا الحدث في جميع أنحاء اليابان، ولكن قواعده تختلف من محافظة إلى أخرى. وفي نسخة طوكيو يقام المهرجان سنويا في معبد سينسوجي في أساكيوسا.

Crying completion is announced by the referee (in the middle).
يقوم الحكم (في الوسط) بإعلان بدء منافسة البكاء.


While the gyoji (referee) goads babies by saying "nake! nake!" which means cry; the sumo wrestlers attempt to get babies to cry by growling, grunting, tickling, and a number of other moves. If that doesn't work then the judges come into the ring with devil masks to scare the little ones into crying. All of this seems like some bizarre baby torture but in the old days when infant mortality was high a crying baby was seen as a healthy baby.
بينما يقوم الغيوجي (الحكم) بتحريض الأطفال بقوله "نك! نك!" وهذا يعني البكاء. يحاول مصارعي السومو اللذين يحملا الطفلين أن يجعلا أحدهما يبكي وذلك بالدمدمة والشخير والدغدغة وعدد من الحركات الأخرى. وإذا لم يفلح أحدهما يأتي الحكام إلى الحلبة بأقنعة شيطانية لإخافة الأطفال وجعلهم يبكون. قد يبدو هذا كنوع من التعذيب المستهجن للأطفال ولكن عندما كانت وفيات الرضع في الايام الخوالي عالية كانت رؤية طفل يبكي تعتبر دليلا على أن الطفل الرضيع في صحة جيدة.

Sensoji Temple in Asakusa, Tokyo   معبد سينسوجي في منطقة أساكيوسا في طوكيو


Competing babies get a blessing first   أولا تتم مباركة الأطفال المتنافسين


"Hey old man what are you staring at?"
"أيها العجوز بماذا تحملق؟"


If babies insist not to cry, a frightening technique is used; devilish masks are shown!
إذا أصر المتنافسان على عدم البكاء تستخدم طرق التخويف؛ وتظهر الأقنعة الشيطانية!



Finally the frightening mask technique is giving some results.
وأخيرا يبدو أن اسلوب التخويف بدأ يعطي نتائجه.


The first baby to cry wins   أول طفل يبكي يكون الرابح





Smiling referee to a winning baby.
الحكم يبتسم للطفل الذي بكى.




A winning baby   طفل رابح



A losing baby   طفل خاسر


Watch this video   شاهد هذا الفيديو


You may like to read these    قد ترغب بقراءة ما يلي
Onions Dressed in Their Best in Switzerland
For Her: Divorce Party Cakes
Burning Man Festival
Niagara Falls Magnificent Light Show

0 comments:

Post a Comment