By Amin Sarhan - Sep 15, 2012

Pregnant Men
الرجال الحوامل


Could men become pregnant?   هل يمكن للرجال أن يحبلوا؟


Ectopic Implantation   زرع جنين داخل البطن

Human males do not have the anatomy needed for natural embryonic and fetal development. Fertilization experts believe that male pregnancy would be possible by implanting an embryo in a man's abdomen – with the placenta attached to an internal organ such as the bowel – and later delivered by Caesarean section. Ectopic implantation and the resulting placenta growth would be very dangerous and fatal because the abdomen is not designed to separate from the placenta during delivery. (wikipedia)

ليس لدى ذكور البشر الأعضاء اللازمة للحمل ونمو الأجنة. ويعتقد خبراء الإخصاب أن حمل الذكور ممكن من خلال زرع جنين في بطن الرجل مع مشيمة تثبت على أحد الأجهزة الداخلية مثل الأمعاء – ويتم التوليد لاحقاً بعملية قيصرية. إن زرع الجنين ونمو المشيمة داخل البطن قد يكون خطيرا جدا وقاتلا لأن البطن ليست مصممة للإنفصال عن المشيمة أثناء الولادة. (wikipedia)



The site of RYT Hospital-Dwayne Medical Center in New York City claims to have the the world's first Pregnant Man using In Vitro Fertilization (IVF) techniques. The site claims to have given Mr. Lee Mingwe oral doses of female hormones to make him receptive to pregnancy. Then implanted an embryo and placenta into his abdominal cavity. Once implanted and became pregnant, Mr. Lee stopped taking hormones. The embryo secretes sufficient hormones to maintain its own growth and development. RYT claims that the pregnancy was normal, i.e. fetal heart monitoring, chorionic villus sampling, ultrasound scanning, etc. The delivery will be Cesarean. Removal of the placenta is the real danger because it forms such intimate connections with surrounding vessels that massive hemorrhage is likely.

يدعى موقع مركز دواين الطبي في مستشفى آر تي واي في مدينة نيويورك أن لديهم أول رجل حامل في العالم وذلك باستخدام تقنية زراعة الجنين في البطن. ويزعم الموقع أنه تم إعطاء السيد لي منغوي جرعات فموية من الهرمونات الأنثوية لتجعل جسمه يتقبل الحمل. ثم تم زرع جنين مع مشيمة في تجويف بطنه. وبعد الزرع أصبح السيد لي حاملاً وتوقف عن أخذ الهرمونات. إذ يقوم الجنين بفرز الهرمونات الضرورية للحفاظ على نموه. ووفقاً لادعاء الموقع فإن الحمل كان طبيعياً، أي وفق مراقبة قلب الجنين وعينات زغابة المشيمة والمسح بالموجات فوق الصوتية وغيرها وأن الولادة ستكون قيصيرية. وأن إزالة المشيمة ستكون الخطر الحقيقي لأنها لاصقة بشكل قوي مع أجهزة الجسم المحيطة ويرجح أن تنزف بشكل كبير.



This was published in 2000. But till now I have not seen any update or any further news about the said Mr. Lee. Was it a hoax? Or, did the experiment fail?

So, I searched and discovered according to The Museum of Hoaxes that the hospital site is a hoax created by artist/filmmaker Virgil Wong, who described it as an "Art Installation". The fictitious Dwayne Medical Center fooled thousands of people.
Wong's other sites include genochoice, which invites visitors to create their own genetically healthy child online; clyven, the world's first transgenic mouse with human intelligence; and nanodocs, a site that allows visitors to monitor their health in real-time via nanotech robots.

نشر هذا الخبر في عام 2000 ولكن وحتى هذا اليوم لم أر أي تحديثات أو أخبار أخرى عن المدعو السيد لي. فهل كانت القصة ملفقة؟ أو أن التجربة كانت فاشلة؟

ولمعرفة ماذا حصل للسيد لي بحثت وتبين لي وفقاً لموقع متحف الخداع أن موقع المستشفى هو خدعة أنشأه وونغ فيرجيل وهو فنان ومخرج وصف عمله هذا بأنه "بناءٌ فني". وقد خدع موقع مركز دواين الطبي الآلاف. وقد أنشأ وونغ مواقع أخرى منها genochoice وهو موقع يدعو زواره لوضع أوصاف الطفل السليم وراثيا كما يرغبونه؛ وكذلك موقع clyven الذي يتحدث عن فأر معدل وراثيا وله ذكاء بشري؛ وموقع nanodocs الذي يسمح للزوار بمراقبة حالتهم الصحية آنياً عن طريق الروبوتات النانوية.

A fake U.S. News cover   صورة ملفقة لغلاف يو إس نيوز


Claimed Radiographic image of Mr. Lee   صورة شعاعية ملفقة للسيد لي


The site even includes video clips   ويحوي الموقع أيضاً مقاطع فيديو

Pregnant Transgenders   حوامل متحولون جنسياً

Some female-to-male transgender people can become pregnant, if still have functioning ovaries and a uterus. For example, after sperm donations from his male friends, Matt Rice - a transgender man - bore a son in October 1999.

يمكن للأنثى المتحولة إلى ذكر أن تصبح حاملة، إذا ما زالت مبايضها ورحمها يعملان طبيعياً. فمثلاً حبل رجل اسمه مات رايس، وهو متحول جنسيا، بعد تبرع أصدقائه الذكور بالحيوانات المنوية وأنجب صبياً في أكتوبر 1999.

Thomas Beatie borne three children   توماس بيتي حبل ثلاث مرات

Thomas Beatie who was born a female became a transgender but kept his reproductive organs. He chose to become pregnant because his wife Nancy was infertile, doing so with cryogenic donated sperm and a syringe, at home. At age of 38 he gave birth to a girl named Susan on June 29, 2008. As a result of his second pregnancy he gave birth to a boy named Austin on June 9, 2009. Then Thomas gave birth to his third child, a boy named Jensen, on July 25, 2010. In 2010, Guinness World Records recognized Thomas as the world's "First Married Man to Give Birth"

توماس بيتي ولد كأنثى وتحول جنسيا إلى ذكر لكنه أبقى على أجهزته الإنجابية (الرحم والمبايض).واختار أن يصبح حاملا لأجل زوجته العقيم نانسي، فقام بحقن نفسه في المنزل بحيوانات منوية متبرع بها. وفي سن 38 سنة أنجب طفلة سماها سوزان في 29 يونيو (حزيران) 2008. ثم حبل للمرة الثانية وأنجب صبياً سماه أوستن في 9 يونيو (حزيران) 2009. ثم قام توماس بانجاب طفله الثالث وهو صبي سماه جنسن في 25 يوليو (تموز) 2010. وفي عام 2010 اعترفت غينيس للأرقام القياسية بأن توماس بيتي هو "أول رجل متزوج ينجب في العالم".


Thomas Beatie with his three children   توماس بيتي مع أولاده الثلاثة




Thomas during his pregnancy, notice the scars left due to removal of breast.
توماس خلال حمله، لاحظ الندب التي تركتها عمليات إزالة الثديين.











Thomas Beatie on Oprah Winfrey show when he was six months pregnant with his first baby.
ظهر توماس بيتي في برنامج أوبرا الشهير عندما كان حاملاً ستة شهور بطفله الأول.


After giving birth   بعد الولادة


On TV shows   في برامج تلفزيونية


Grown baby   الطفل يكبر



The Story of Scott Moore   قصة سكوت مور

Scott Moore (30 years) and his husband Thomas, both were born girls and have undergone surgery to transform their sex. Scott is legally married to Thomas. Tomas already have two children - 12 and 10 years old boys, from his/her previous marriage. Scott gave birth to a baby boy in May 2010.

سكوت مور(30 عاما) وزوجه توماس كانا إناثاً وخضعا كلاهما لعملية جراحية لتحويل جنسهما إلى ذكور. وسكوت متزوج قانونياً بتوماس الذي/التي لديها ولدين - 12 و 10 سنة - من زواجها السابق. وقد أنجب سكوت طفله في مايو (أيار) 2010.






Fetus in Fetu   جنين داخل جنين

Fetus in fetu, though not an actual pregnancy, is an extremely rare condition in which a mass of tissue resembling a fetus forms inside the body. This is a developmental abnormality in which a fertilized egg splits as if to form identical twins, but one half becomes enveloped by the other, and an entire living organ system with torso and limbs can develop inside the host. The abnormality occurs in 1 in 500,000 live births in humans.

جنين داخل جنين ليس حمْلاً حقيقياً وإنما حالة نادرة للغاية تتشكل فيها كتلة من الأنسجة تشبه الجنين داخل الجسم. وهو تطور غير طبيعي لبويضة مخصبة تنقسم لتشكل توأمين متماثلين، ولكن أحدهما يغلف الآخر. وقد يتطور هذا التوأم المغلف بأجهزته الكاملة وجذعه وأطرافه داخل التوأم المضيف. وهذه الطفرات قد تحدث في واحدة من بين نصف مليون ولادة في البشر.


Sanju Bhagat, from Nagpur, India, attracted attention in 1999 (then 36 years). He had carried his parasitic twin inside his body, and it has grown. Since Bhagat had no placenta, the growth had connected directly to his blood supply.
في عام 1999 جذبت قصة سانجو بهجت، من ناجبور بالهند، الاهتمام (وكان وقتها عمره 36 عاما). إذ كان يحمل شقيقه التوأم داخل جسده وكان التوأم ينمو. وبما أنه رجل لم تكن هناك مشيمة تحمل التوأم وإنما كان التوأم متصل مباشرة بالدورة الدموية لبهجت.



In 2008 Alarabiya Net reported a Saudi girl was born 'pregnant'.
في 2008 ذكرت العربية نت خبر ولادة طفلة سعودية حامل.




Little Kang Mengru was abandoned at birth and adopted by a childless couple in Luohe City, in central China's. Within months, the little girl's belly began to swell and superstitious neighbors began calling the girl a "monster" and insinuating that she was pregnant. In Sept 2009, Kang was diagnosed to be carrying in her belly a sister parasite twin that was removed in October 2009.

الصغيرة كانغ منغرو لقيطة تبناها زوجان عقيمان من مدينة لوخه في وسط الصين. وفي غضون أشهر بدأت بطن الطفلة يتورم وبدأ الجيران يصفونها "بالوحش" وكان بعضهم يلمح بأنها حامل. وفي سبتمبر 2009 تم تشخيص كانغ بأنها تحمل داخل بطنها توأم أختها وقد تم استخراج التوأم الطفيلي في اوكتوبر 2009.




In Jan 2012, Isbac Pacunda (3 years), from Chiclayo in Peru had "Fetus in fetu".
في يناير 2012 تم تشخيص الطفل إيزباك باكوندا ذو الثلاث سنوات من تشكلايو بالبيرو على أنه حامل بتوأمه.



In 2012, an 11-years-old girl had her twin in her back.
عام 2012 فتاة عمرها 11 سنة تحمل توأمها في ظهرها.



You may like to read these    قد ترغب بقراءة ما يلي

Tree Man

Men Grooming

Mother's Heart

Will Male Robots Replace Men?

2 comments:

Anonymous said...

Hi..
Walah that's incredible !!!!!!!

Anonymous said...

التحول الجنسي غير الضروري ودون دواع طبيبة شي مقزز

Post a Comment