By Amin Sarhan - Jun 9, 2012

1890 Massage in Tbilisi
التدليك في تبليسي 1890




Here are 1890 vintage photos of massage procedure at Tbilisi bathhouses.
هذه مجموعة صور قديمة أخذت عام 1890 توضح إجراءات التدليك في حمامات تبليسي.



Tbilisi, the capital of Georgia, is famed for its old sulfur springs' therapeutic bathhouses. The Abanotubani (Bath Street) is full of subterranean bathhouses with domes rising at ground level, most dating back to the 17th century. Mekise ( Masseur ) massage is an integral part of sulfur bathhouses. This massage involves rubbing with special sponge full of foam to scrub off the old skin with a glove that is made of mane. Sulfur springs have constant temperature of 38-40 C and are claimed to be good for skin diseases, such as psoriasis and eczema; osteoporoses; neurotic injuries and rheumatic arthritis; and urologic problem.

تشتهر تبليسي عاصمة جورجيا، بحمامات الينابيع الكبريتية العلاجية القديمة. وأبانوتوباني.(أي شارع الحمامات) مليء بالحمامات المبنية داخل الأرض والتي تغطيها القباب على مستوى سطح الأرض، ومعظم هذه الحمامات يعود تاريخها إلى القرن 17. إن تدليك ميكيسي (أي مدلك) هو جزء لا يتجزأ من الحمامات الكبريتية. ويكون ذلك بالفرك باسفنجة خاصة تحمل رغوة لتقشير الجلد القديمة مع قفازات مصنوعة من لبدة الفرس وللينابيع الكبريتية درجة حرارة ثابتة تتراوح مابين 38-40 درجة مئوية ويعتقد أنها مفيدة للأمراض الجلدية، مثل الأكزيما والصدفية؛ وهشاشة العظام والإصابات العصبية والتهاب المفاصل الروماتيزمي ومشاكل المسالك البولية.








Early 6th century, Tbilisi started to grow due its strategic location at trade and travel routes in the heart of the Caucasus between Europe and Asia. This made it an object of rivalry between the region's major powers. From 570-580, the Persians ruled it for about a decade. In the year 627 Tbilisi was sacked by the allied Byzantine and Khazar armies. Around 737, Muslim armies entered the town under Umayyad caliph Marwan II Ibn-Muhammad. Who established the Emirate of Tbilisi and brought a certain order to the region and introduced a more formal and modernized judicial system into Georgia, while Tbilisi prospered and heavily culturally developed. In 1122, King of Georgia David entered Tbilisi whose population was then predominantly Muslim, was burnt, and 500 citizens tortured to death. In 1236, suffered a crushing defeat by the Mongols. From the late 14th until the end of the 18th century, Tbilisi came under the rule of various foreign invaders once again and on several occasions was completely burnt to the ground. In 1921, the Democratic Republic of Georgia was occupied by the Soviet Bolshevik forces, and until 1991.

نشأت تبليسي في وقت مبكر من القرن السادس وأخذت تنمو بسبب موقعها الاستراتيجي على طرق التجارة والسفر في قلب منطقة القوقاز بين أوروبا وآسيا. وهذا جعلها موقعاً للتنافس بين القوى الرئيسية في المنطقة. فما بين سنة 570-580 ميلادي حكمها الفرس لمدة عشر سنوات تقريبا. واحتلتها جيوش الحلفاء والبيزنطية والخزر في عام 627 . وفي حوالي 737 دخلتها جيوش المسلمين أيام الخليفة الأموي مروان بن محمد بن مروان الحكم (مروان الثاني) الذي أسس إمارة تبليسي وجلب للمنطقة النظام وأدخل أنظمة قضائية أكثر رسمية وحديثة و ازدهرت آنذاك تبليسي وتطورت من الناحية الثقافية بشكل كبير. وفي عام 1122 دخل الملك داود ملك جورجيا تبيليسي والتي كان معظم سكانها آنذاك من المسلمين فأحرقها وقام بتعذيب 500 من سكانها حتى الموت. وفي عام 1236 تعرضت لهزيمة ساحقة على يد المغول. ومنذ أواخر القرن 14 وحتى نهاية القرن 18 خضعت تبليسي لحكم غزاة أجانب مختلفين مرة أخرى وفي مناسبات عدة احرقت المدينة تماما. في عام 1921 احتلت القوات السوفياتية البلشفية جمهورية جورجيا الديمقراطية حتى عام 1991.







You may like to read these    قد ترغب بقراءة ما يلي

Glass Balcony Swimming Pools

Stylish Bathtubs

World's Largest Swimming Pool

Is Sea Foam, Whale Semen?

0 comments:

Post a Comment