By Amin Sarhan - Jan 13, 2015

Phalluses of Napoleon & Rasputin and
Other Parts Stolen off Famed People
قضيبا نابوليون وراسبوتين وأعضاء أخرى سرقت من مشاهير


Anne Boleyn's Heart    قلب آن بولين

Henry VIII ripped England away from Catholicism to divorce his first wife and marry the witty and sophisticated Anne Boleyn. But Henry, desperate for a male heir, thought the marriage cursed after Anne produced only a daughter and multiple miscarriages. The king accused her of having affairs with commoners and even her own brother. Anne Boleyn was soon arrested and beheaded at the Tower of London in 1536, and legend has it that on the orders of King Henry, her heart was torn out. Allegedly, Henry secretly kept it in a heart-shaped casket in a church alcove in Suffolk, until it was rediscovered in 1836 and reburied underneath the church's organ.
حول الملك هنري الثامن انجلترا بعيدا عن الكاثوليكية لأجل أن يطلق زوجته الأولى ويتزوج بآن بولين الذكية والمتطورة. لكن هنري، الذي كان في حاجة ماسة إلى وريث ذكر، اعتقد أن زواجه من آن بولين ملعون بعد أن أنجبت له ابنة وحيدة وعدة إجهاضات. فاتهمها الملك بأن لها علاقات جنسية مع العوام وحتى مع أخيها الشقيق. وبسرعة ألقي القبض على آن بولين وقطع رأسها في برج لندن في عام 1536، وتقول الاسطوره انه بناء على أوامر الملك هنري أنتزع قلبها. وأن هنري وضعه سرا في نعش على شكل قلب في ركن كنيسة في سوفولك، حتى تم اكتشافه في عام 1836 وأعيد دفنه تحت الأرغن الموسيقي للكنيسة.


Napoleon's Penis (1.5 inches)   قضيب نابليون (1.5 إنش)ـ

People have been fixated on Napoleon's penis since Napoleon's doctor allegedly cut it off during his autopsy in 1821 and gave it to a priest in Corsica. The penis size is currently around 1.5 inches long (It could have shriveled due to improper preservation). It was sold as part of the so-called "Vignali Collection" of Napoleonic relics for about $800 in 1924. The relic was bought in 1977 by urologist Dr. John Lattimer for $2,900. Lattimer died in 2007 and now his heirs are considering putting it up for auction for $100,000.
تركز اهتمام الناس على العضو الذكري لنابليون منذ أن زعم بأن طبيب نابليون قام بقطعه أثناء تشريح جثتة في عام 1821 وأعطاه لأحد القساوسة في كورسيكا. طوله الحالي حوالي 1.5 بوصة (وقد يعزى ذلك إلى أنه انكمش نتيجة عدم الحفظ بالشكل الصحيح للعضو). وقد تم بيعه كجزء من ما يسمى بـ "مجموعة فيغنالي" من أثار نابليون بنحو 800 دولار في عام 1924. وفي عام 1977 اشتراه طبيب المسالك البولية الدكتور جون اتيمر بمبلغ 2900 دولار. مات لاتيمر في عام 2007 ويفكر ورثته في بيعه بالمزاد بأكثر من 100 ألف دولار.


Mussolini's Brain   دماغ موسوليني

In 1966, twenty-one years after the execution of former Italian dictator, Americans gave part of his brain back to his widow Rachele Mussolini, as she wrote in her memoir. Forty-three years later, Mussolini's granddaughter Alessandro tipped off police that someone was selling glass vials alleged to hold the remaining brains and blood of Mussolini on eBay for 15,000 Euros. eBay promptly removed the listing.
في عام 1966، وبعد مرور واحد وعشرين عاما على إعدام الديكتاتور الإيطالي السابق، أعطى الأميركيون جزءا من دماغه إلى أرملته راشيل موسوليني، كما كتبت في مذكراتها. وبعد ثلاثة وأربعين عاما، نبهت حفيدة موسوليني اليساندرا الشرطة إلى أن شخصا كان يبيع قارورة زجاجية يزعم أنها تحوي بواقي دماغ موسوليني ودمه على موقع إي باي بمبلغ 15 ألف يورو. وقام الموقع بحذف العرض مباشرة.


Albert Einstein's Eyeballs   مقلتي عيون ألبرت آينشتاين

Most people know that Einstein's brain was pilfered at his autopsy in Princeton, N.J., in 1955, but few realize that his eyeballs were also removed by his ophthalmologist, Dr. Henry Abrams, who kept them in a jar in his dresser drawer for decades. Abrams has the eyes in a security deposit in a local bank.
معظم الناس يعرفون أن دماغ آينشتاين كان قد انتزع عند تشريح جثته في برينستون، نيوجرسي، في عام 1955، ولكن قلة تعرف أن مقلتي عينيه اقتلعتا أيضاً من قبل طبيب العيون الدكتور هنري أبرامز، الذي أبقاهما في جرة في مكتبه على مدى عقود. وقد أودع أبرامز المقلتين وديعة في أحد البنوك المحلية.


Che Guevara's Hair   شعر تشي غيفارا

A lock of the famously hirsute revolutionary's head sold for $100,000 at auction in Dallas in October, 2007. The hair was removed by a CIA operative after Guevara was killed in Bolivia in 1967. Bill Butler, the purchaser and a Texas bookseller and 1960s memorabilia fan, has it on display in his store.
بيعت خصلة شعر من رأس الثوري الشهيرة بمبلغ 100 ألف دولار في مزاد في دالاس في أكتوبر 2007. وقد قصت هذه الخصلة خلال عميلة وكالة المخابرات المركزية بعد مقتل غيفارا في بوليفيا في عام 1967. المشتري بيل باتلر، من تكساس هو بائع الكتب وهاوٍ لجمع تذكارات الستينات يعرض هذه الخصلة في متجره.


Beethoven's Ear Bones   عظام أذن بيتهوفن

Beethoven's Ear Bones were stolen at the autopsy in Vienna and lost, but fragments of the composer's skull were purchased by San Jose University in California.
سرقت عظام أذن بيتهوفن في عملية التشريح في فيينا وضاعت. ولكن اشترت جامعة سان خوسيه في ولاية كاليفورنيا أجزاءا من جمجمة الموسيقار.


Galileo's Finger   إصبع غاليليو

Galileo's finger was removed when corpse was exhumed. It is now on display at the Museum of the History of Science in Florence, Italy, in a peculiar glass egg.
انتزع إصبع غاليليو عندما استخرجت جثته. وهو الآن معروض في متحف تاريخ العلوم في مدينة فلورنسا، بإيطاليا، في وعاء زجاجي بيضاوي.


St Anthony of Padua's tongue   لسان القديس أنتوني من بادوا

St Anthony of Padua was a Franciscan friar, noted for his great eloquence in preaching. When he died in 1231 his body was buried in the little Franciscan Church of St. Mary in Padua. By 1263 a great basilica was built so that the saint's remains could be buried beneath the high altar. It is alleged that when the coffin was opened to inspect his remains, the entire body was skeletonized, apart from his tongue which was perfectly preserved. It is now on display in St Anthony's Basilica in Padua.
كان القديس أنتوني المقيم في بادوا راهبا فرنسيسكانيا، اشتهر ببلاغته الفائقة في الوعظ. وعندما توفي في عام 1231 دفن جثمانه في كنيسة سانت ماري الصغيرة للفرنسيسكان في بادوا. وفي عام 1263 تم بناء كاتدرائية كبيرة فكان ضروريا أن يعاد دفن رفات القديس تحت المذبح العلوي. ويزعم أنه عندما فتح التابوت لتفقد رفاته، وجد أن جسده كله أصبح هيكلاً، عدا لسانه الذي كان محفوظا بشكل تام. وهو الآن معروض في بازيليك القديس أنتوني في بادوا.


Thomas Edison's "Last Breath"   "النفس الأخير" لتوماس اديسون

Edison's son Charles captured in a test tube in 1931 his fathers's last breath at the request of Henry Ford because the automaker believed it contained the soul of his friend. The corked tube is on display in the Henry Ford Museum in Dearborn, Michigan.
قام تشارلز ابن إديسون بالتقاط النفس الأخير لوالده في أنبوب اختبار عام 1931 بناء على طلب من صديق والده الحميم هنري فورد صاحب صناعة السيارات الذي كان يعتقد أن النفس يحتوي على روح صديقه. ويعرض الأنبوب المغلق بفلينه في متحف هنري فورد في ديربورن بولاية ميشيغان.


Rasputin's Penis   قضيب راسبوتين

Rasputin had a reputation for using his penis as a method of spreading his holy message amongst women. He became a hated figure, among the common people and nobles alike. It was a conspiracy of nobles who finally murdered Rasputin – and, it is claimed, castrated the body. The organ of Russia's greatest Casanova can now be seen at the Erotica Museum in St. Petersburg, which purchased it from descendants of a maid who, in turn, claimed to have rescued it from the scene of Rasputin's murder.
انتشر صيت راسبوتين بأنه كان يستخدم قضيبه كوسيلة من وسائل نشر رسالته المقدسة بين النساء الروسيات. فأصبح شخصية مكروهة بين عامة الناس والنبلاء على حد سواء. فتآمر عليه النبلاء الذين قاموا في النهاية بتدبير مقتل راسبوتين، وزعم أنهم قاموا أيضاً ببتر قضيبه عن جثته. ويعرض الآن قضيب أكبر كازانزفا في روسيا في متحف الشبقية في سانت بطرسبرغ، حيث تم شراؤه من أحفاد خادمة زعمت بأنها انقذت قضيب راسبوتين من مسرح جريمة القتل.


You may like to read these    قد ترغب بقراءة ما يلي
Dishes to Stimulate Virility
Phallus-Like Tower in Beijing
Phallus Resembling Blind Snake
Phalluses on Stick at a Beijing Night Market

0 comments:

Post a Comment